samedi 13 août 2016

للمرة الأولى ميسي ورونالدو في فريق واحد



 سابقة هي الأولى من نوعها، سيستمتع عشاق الساحرة المستديرة برؤية قطبي لاعبي العالم وأفضل ثنائي متناحر على الساحة الكروية الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، جنبا الى جنب في "فريق واحد".
ونشرت صحيفة (سبورت) الكتالونية تفاصيل الخبر المثير، حيث أوضحت أن الأسطورة البرازيلي وهداف البرسا السابق ريفالدو، سيقيم مزادا خيريا توجه عائداته لمؤسسته الانسانية، وقد دعا ميسي ورونالدو للمشاركة سويا في هذا الحدث الخيري، وكلاهما أبدى ترحيبا بالفكرة.
وكان ريفالدو، الذي يلعب حاليا في فريق كابوسكورب الأنغولي، قد أجرى زيارة الى برشلونة قبل ساعات من مباراة الكلاسيكو الأخير للاتفاق مع عدد من نجوم الريال والبرسا على تلك المبادرة التي تتعلق بتنفيذ مشاريع خيرية في البرازيل وأنغولا.
ووفقا للتقارير الصحفية، فإن ميسي وكريستيانو قد يظهران جنبا الى جنب في المزاد، وربما تمتد الفكرة الى إقامة مباراة خيرية قد يلعبان فيها "ضمن فريق واحد".
واعتادت الجماهير على صراع شديد التنافس والندية بين أيقونتي برشلونة وريال مدريد، كما حرص الغريمان على انتقاء عبارات دبلوماسية للإشادة بالآخر امام وسائل الاعلام، لكن مشهد عدم تصافحهما بالأيدي عقب فوز الريال بكلاسيكو السوبر الاخير أثبت امام عشاقهما أن كلاهما يكن في صدره حقدا وضغينة للآخر، وهذا لم يكن خفيا على الجميع بالنظر الى ملامح وجه كريستيانو لحظة فوز ميسي بالكرة الذهبية في الأعوام السابقة.
لكن الصورة القاتمة في علاقة أفضل لاعبين في الكوكب تبددت بعد نشر مقطع فيديو عقب الكلاسيكو الأخير في الليغا (2-2) ظهر فيه ميسي وهو يقترب من كريستيانو ليسأله عن حالته بعد أن سقط على كتفه بعد تنفيذ ضربة خلفية مزدوجة.
كانت هذه اللقطة كفيلة بأن تبين أن ميسي وكريستيانو ربما لا يكونا صديقين حميمين، ولكن كلاهما يكن الإحترام والتقدير للآخر، وكلاهما يسعى لأن يكون الأفضل، وأن يهدي أكبر قدر من الألقاب لفريقه ولمنتخب بلاده، وهذا ما انعكس على قبولهما لمبادرة ريفالدو بسعة صدر دون تعال أو غرور.


0 commentaires :

Enregistrer un commentaire