vendredi 29 avril 2016

يوفنتوس يستعد للاحتفال باللقب بين جماهيره

يوفنتوس يستعد للاحتفال باللقب بين جماهيره

 يستعد يوفنتوس للاحتفال باللقب الخامس على التوالي عندما يستضيف كاربي السابع عشر الأحد على ملعب "يوفنتوس آرينا" في تورينو في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.


ولم يتسن لفريق "السيدة العجوز" الاحتفال بلقبه كونه ضمنه عقب خسارة مطارده المباشر نابولي أمام مضيفه روما الاثنين الماضي، فيما لعب يوفنتوس قبله بـ24 ساعة وتغلب على مضيفه ومنافسه اللدود فيورنتينا 2-1.

وابتعد يوفنتوس بفارق 12 نقطة في الصدارة وضمن اللقب الـ32 في تاريخه، وعادل بالتالي رقمه القياسي في عدد الألقاب المتتالية والمسجل بين 1931 و1935 عندما أحرز اللقب خمس مرات متتالية.

وعزز يوفنتوس موقعه في الصدارة برصيد 85 نقطة بفارق 12 نقطة أمام نابولي قبل 3 مراحل من نهاية الموسم.

وحصد فريق السيدة العجوز 27 فوزاً من 35 مباراة.

ويبدو يوفنتوس مرشحاً فوق العادة لتحقيق فوزه العاشر على التوالي والاحتفال بأفضل طريقة ممكنة مع جماهيره التي تترقب الثنائية المحلية الثانية على التوالي عندما يلتقي فريقها مع ميلان في 21 أيار/مايو المقبل في المباراة النهائية لمسابقة الكأس.

نقطتان بين نابولي روما 

وبعد حسم يوفنتوس اللقب، تشتد المنافسة على مركز الوصيف المؤهل مباشرة إلى دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا، بين نابولي الذي تبخرت آماله في احراز اللقب الثالث في تاريخه والأول منذ عام 1990، وروما العائد بقوة بقيادة مديره الفني الجديد القديم لوتشيانو سباليتي.

وخطا روما خطوة كبيرة نحو انتزاع المركز الثاني من نابولي بعدما تغلب عليه 1-0 الاثنين الماضي فقلص الفارق بينهما إلى نقطتين، وفرض بالتالي ضغطاً كبيراً على نابولي الذي مني بثلاث هزائم في مبارياته الخمس الأخيرة.

ويبدو مشوار نابولي في المباريات الثلاث الأخيرة أسهل نسبياً من فريق العاصمة، فالفريق الجنوبي سيستضيف أتالانتا الأحد ويحل ضيفاً على تورينو الحادي عشر، قبل أن ينهي موسمه بمواجهة فروزينوني التاسع عشر قبل الأخير والمهدد بالعودة إلى الدرجة الثانية، في حين أن روما سيحل ضيفاً على جنوى ويستضيف كييفو فيرونا الثامن قبل أن يحل ضيفاً على ميلان السادس في المرحلة الأخيرة.

ويملك نابولي مصيره بيديه ويحتاج إلى الفوز في مبارياته المتبقية بغض النظر عن نتائج فريق العاصمة المطالب بالفوز في مبارياته المتبقية مع تعثر نابولي في مباراة على الأقل.

ويلعب الفريقان الاثنين المقبل، فيلتقي نابولي مع ضيفه أتالانتا الثالث عشر، ويحل روما ضيفاً على جنوى العاشر.

ويملك فريق العاصمة فرصة أخرى لتشديد الخناق على نابولي كونه يلعب قبله بساعتين وبالتالي سيسعى إلى انتزاع الوصافة منه ولو مؤقتاً من خلال كسب النقاط الثلاث أمام جنوى وتحقيق الفوز الثالث على التوالي والـ21 هذا الموسم.

وسيحاول نابولي استغلال عاملي الأرض والجمهور للعودة إلى سكة الانتصارات من أجل التشبث بالوصافة التي تخوله اللعب مباشرة في دور المجموعات للمسابقة القارية العريقة، وقد يفجر جام غضبه في أتالانتا.

وسيكون الملعب الأولمبي في روما مسرحاً لقمة نارية بين لاتسيو التاسع وانتر ميلان الرابع.

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة للضيوف الذين لا يزالون يتشبثون بالأمل الضئيل في انتزاع المركز الثالث من روما حيث الفارق بينهما 7 نقاط، كما أنهم يسعون إلى الثأر من فريق العاصمة الذي هزمهم 2-1 ذهاباً على ملعب جوزيبي مياتزا.

ويمني فيورنتينا النفس باستعادة التوازن بعد خسارتين متتاليتين عندما يحل ضيفاً على كييفو فيرونا الثامن الجمعة في افتتاح المرحلة وذلك لضمان البقاء في المركز الخامس (المؤهل إلى الدور التمهيدي لمسابقة يوروبا ليغ) على الأقل أن لم يكن انتزاع المركز الرابع (المؤهل لدور المجموعات في يوروبا ليغ) من انتر ميلان وقطع الطريق على ميلان السادس لانتزاع المركز الخامس.

ويبدو ميلان مرشحاً فوق العادة لكسب نقاط مباراته أمام ضيفه فروزينوني التاسع عشر قبل الأخير واستعادة نغمة الانتصارات التي تذوقها مرة واحدة في مبارياته الخمس الأخيرة (3 هزائم وتعادل واحد).

ويلعب السبت أيضاً أودينيزي السادس عشر مع تورينو الحادي عشر.

ويلتقي الأحد إمبولي الثاني عشر مع بولونيا الخامس عشر، وباليرمو الثامن عشر مع سمبدوريا الرابع عشر، وساسوولو السابع مع هيلاس فيرونا صاحب المركز الأخير وأول الهابطين إلى الدرجة الثانية.  

0 commentaires :

Enregistrer un commentaire